الخارجية الإيرانية تدين بشدة إنتهاك طائرة التجسس الإسرائيلية للمجالها الجوي

إيران,aaa

طهران(إسنا) - أدانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة إنتهاك طائرة التجسس الإسرائيلية للمجال الجوي الإيراني.

طهران(إسنا) - أدانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة إنتهاك طائرة التجسس الإسرائيلية للمجال الجوي الإيراني.

وصرحت المتحدثة باسم الوزارة مرضيه افخم علی أن قيام طائرة التجسس الإسرائيلية بالإعتداء علی المجال الجوي الإيراني يعتبر إنتهاك سافر لسيادة الأراضي الإيرانية مشددة علی أن طهران تتابع الملف علی الساحتين الإقليمية والدولية في إطار القوانين الدولية.

وقد أكد وزير الدفاع الإيراني الجنرال حسين دهقان علی أن إسقاط طائرة إسرائيلية من دون طيار في المجال الإيراني بيد القوات المسلحة يظهر بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترد علی أي عدوان ردا مؤلما وحاسما.

وتابع في تصريحاته المتلفزة بأن طيران هذه الطيارة في سماء منطقة نطنز النووية وسط إيران يظهر أهدافها التجسسية لجمع المعلومات عبر إلتقاط الصور والتنصت مشيرا إلی أن إسرائيل وأمريكا تصران أن تعلنان بأنهما تتبعان أهدافا وتتواجدان في أي مكان وتحديدا في مجالات جوية أخری في أية ظروف.

وأضاف بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد أعلنت مرارا بأنها ترد علی أي عدوان ردا مؤلما وحاسما كما رد علی طائرة التجسس وفي حال شن أي عدوان لن نتردد علی إبداء الرد.

وشدد علی أن هذه الطائرة كانت طائرة إسرائيلية من دون طيار والمتخصصون الإيرانيون يقومون بدراسة أجزاء الطائرة حيث قد توجد بعض المعلومات في منظوماتها.

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني إن مضاداته الجوية أسقطت طائرة استطلاع إسرائيلية بدون طيار فوق منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم وسط البلاد.

وأكد الحرس الثوري -في بيان نشره أن "هذه الطائرة الشبح كانت تحاول الاقتراب من منشأة نطنز النووية" قبل أن يتم إسقاطها بصاروخ أرض/جو من المضادات القريبة من المنشأة.

واعتبر الحرس أن قيام "الكيان الإسرائيلي بمثل هذه الأعمال بمثابة عدوان واضح"، وأن الحرس وقواته العسكرية سيردان بشكل "حاسم وقاطع".

النهاية

کد N466023