۱

ملايين الايرانيين يوقعون بيانا لدعم المفاوضين النوويين

  • ۸بازدید
  • ۱ رای
  • ۰ دیدگاه

طهران(إسنا) - أصدرت المنظمات الشعبية الايرانية بيانا أكدت فيه دعمها للمفاوضين النوويين الإيرانيين، وشددت على الخطوط الحمر التي حددها قائد الثورة الاسلامية في قبول ورفض أي اتفاق نووي مع الدول الست.

طهران(إسنا) - أصدرت المنظمات الشعبية الايرانية بيانا أكدت فيه دعمها للمفاوضين النوويين الإيرانيين، وشددت على الخطوط الحمر التي حددها قائد الثورة الاسلامية في قبول ورفض أي اتفاق نووي مع الدول الست.

في العاصمة الايرانية وفي ساحة الحرية غربي طهران قامت المنظمات الشعبية وعوائل الشهداء النووين بعرض بيان يتضمن مطالبات الشعب الايراني وفي مقدمتها الخطوط الحمراء التي اعلنها قائد الثورة الاسلامية حول المفاوضات النووية مع السداسية الدولية.

وقال رحيم احمدي روشن والد العالم النووي الشهيد مصطفى احمدي روشن لمراسل العالم: "جاء توقيع هذا البيان من جانب ابناء الشعب الايراني لدعم المواقف الشجاعة لقائد الثورة الإسلامية واحتراما لدماء الشهداء النووين وبهدف صيانة الحقوق النووية الايرانية وحماية الفريق المفاوض والمناضل الايراني في محادثاته النووية التاريخية".

وقالت مواطنة ايرانية: "جئنا الى هذه الساحة لنلبي نداء قائدنا العظيم ونعرب عن دعمنا الشامل للفريق المفاوض المقاوم في هذا الموقف التاريخي".

البيان، الذي سمي بورقة الحقيقة من جانب الشعب الايراني، يحتوي على 6 بنود اساسية يحمل تواقيع الملايين من ابناء الشعب الايراني والاطراف السياسية.

وقال مواطن ايراني: "نحن نحيي الفريق المفاوض الايراني لصموده امام جميع الضغوطات والتحديات في جميع مراحل المفاوضات، وندعم الاتفاق الذي يخضع للخطوط الحمراء التي حددها قائد الثورة الاسلامية في خطابه الاخير".

فيما قالت مواطنة ايرانية: "جئت الى هنا لأقول إن النصر قريب ومهما كانت النتيجة فإن النصر لنا، ونحن ندعم جميع المفاوضين حتى الوصول الى اتفاق جيد ان شاء الله".

ومن اهم المطالبات في هذه الورقة هي ضرورة امكان الرجوع الى ما قبل الاتفاق النهائي من قبل ايران، في حال اخلال الطرف الآخر بالتزاماته بموجب الاتفاق، وكذلك ضرورة مطابقة جميع عمليات التفتيش مع القوانين المنصوصة في البروتوكولات النووية العالمية.

وفي عام التعاضد والتوافق قلبا ولسانا بين الحكومة والشعب، سيؤدي تبلور هذه الوحدة في المفاوضات النووية الى الحفاظ على حقوق الشعب الايراني وخطوطه الحمراء.

النهایة

نظر شما چیست؟

اولین نفری باشید که نظر خود را در مورد این مطلب بیان می کند.